Radio Alhoceima Alhucemas Amazigh Rif Maroc Morocco Maghreb Tamazgha

الأخبار باللغة العربية

Imprimir

Said Chaao parlamentario de nuevo con el asunto de trafico de drogas

Escrito por Administrator on .

Said Chaao parlamentario de nuevo con el asunto de trafico de drogas

في عز حملة "الوافد الجديد"، منذ أزيد من خمس سنوات، على الحقل السياسي، وفي أوج التسابق نحو ركوب جرار حزب الأصالة والمعاصرة، اختار البرلماني سعيد شعو التغريد خارج السرب، وهو يعلن انسحابه من الفريق البرلماني "للبام"، موقّعا استقالته منه بعد أن رأى أن "الاتجاه الذي أخذه الحزب الجديد يتعارض مع ما وعد به ناخبيه خلال الانتخابات"، قبل أن يسارع الحزب بدوره إلى إصدار بيان يعلن فيه طرد عضوه "المتمرد" ، رفقة برلماني آخر، لأن "مصادر ثروة الأول غير واضحة".

وقبل صيف 2007، لم يكن أحد في أحزاب المغرب سمع باسم سعيد شعو، لكن الانتخابات التشريعية لذلك العام، سوف تجعل منه أحد أبرز الأسماء الريفية تحت القبة البرلمانية، بعد أن أصبح نائبا باسم حزب العهد، الذي

 سرعان ما كان خلية في نواة حزب الأصالة والمعاصرة، ما لبثت أن انفكت من جديد وعاد رئيسها رفقة البرلماني المتمرد إلى تأسيس حزب "العهد الجديد"، ليختفي بعد ذلك شعو عن الأنظار حتى إنه لم يطأ مقر المجلس إلا نادرا، بل إنه غادر المغرب إلى الديار الهولندية منذ سنة 2009 وظل فيها إلى الآن.

رحيله عن البلاد، لم يمنعه من العودة إلى واجهة الأحداث، وجعل اسمه يتردد على ألسنة أبناء منطقة الريف، بعد أن "بعث"، سنة بعد مغادرته المغرب، لكن هذه المرة في محاضر التحقيق في واحد من أكبر ملفات الاتجار الدولي في المخدرات، وورد اسمه على لسان الزعيم المفترض للشبكة المعنية بالتحقيق، نجيب الزعيمي.

أسئلة وألغاز كثيرة أحاطت، وما زالت، بملف شبكة التهريب الدولي للمخدرات، التي تم اعتقال أكثر من 40 متهم بالارتباط بها، ضمنهم مسؤولون أمنيون محليون بالناضور، كان أكبرها اسم البرلماني عن الحسيمة، سعيد شعو، الذي عاد إلى الواجهة مرة أخرى، وجعل ما ظل يتردد في منطقة الريف حول هذا الثري يبدو كما لو كان حقيقة، الريفي الذي أتى من هولندا ونجح في أول تجربة انتخابية له بالمغرب، رغم الاتهامات التي روجها له خصومه في عز الحملة الانتخابية حول علاقته بأنشطة دولية للاتجار في المخدرات، خاصة أنه كان يملك ويدير محلين في هولندا يقدم فيهما مخدر الحشيش لزبنائه لأن القانون الهولندي يسمح بذلك في حدود معينة.

وبإعلان تفكيك الشبكة، وترديد اسم شعو على ألسنة بعض المتهمين فيها، وإصدار مذكرة بحث دولية في حقه من طرف السلطات المغربية، اختفى نهائيا عن الأنظار ولم يعد يجيب عن المكالمات الهاتفية حتى من أقاربه، مخافة أن يقود ذلك إلى معرفة مكانه واعتقاله، خاصة أن له سوابق جنائية، إذ سبق له أن أدين في هولندا بعقوبات سجنية بسبب ملاحقات جراء تجاوزات في تقديم مقهاه للمخدرات، تراوحت مدتها بين سنتين وثلاث سنوات، غير أن وقفة صغيرة في لاهاي الهولندية كانت كافية ليطل منها البرلماني المغربي الهولندي، ويتوسط جمعويين دعوا إلى وقفة من أجل "الريف عموما، ومناطق بني بوعياش وإمزورن وبويكيدارن على وجه خاص"، مارس الماضي، قبل أن يعود إلى الاختفاء من جديد.

Escribir un comentario


Código de seguridad
Refescar