Radio Alhoceima Alhucemas Amazigh Rif Maroc Morocco Maghreb Tamazgha

Tu Tienda Amiga - Tienda de decoración del hogar

الأخبار باللغة العربية

Imprimir

Aumento de los productos Israelíes en el mercado marroquí bajo el gobierno de los islamistas

Escrito por Administrator on .

نشرت صحيفة  »هآرتس » الإسرائيلية تقريرا لمعهد التصدير الإسرائيلي، أشارت أرقامه إلى تراجع نسبة الصادرات الإسرائيلية إلى الدول الأوروبية، ما تسبب في خسارة اقتصاد الدولة العبرية لحوالي ستة ملايير دولار، حيث تراجعت بـ8 بالمائة، في المقابل سجل حجم التبادل التجاري مع الدول العربية ارتفاعا، إذ بلغت نسبة الصادرات الإسرائيلية إلى الأسواق العربية نسبة 12 بالمائة.

تطور صادرات إسرائيل إلى المغرب في ظل حكومة الإسلاميينوكشف ذات التقرير المنشور في الصحيفة الإسرائيلية أن أهم الدول العربية التي تستورد المنتج الإسرائيلي هي الأردن ومصر والمغرب، في إشارة إلى أن حصة الأسد من الصادرات الإسرائيلية لهذه الدول تذهب للمنتوج الزراعي، حيث بلغ حجم استيراد الأردن للمنتجات الزراعية الإسرائيلية السنة المنصرمة أكثر من 500 ألف طن من الخضر والفواكه. وحسب نفس التقرير فإن الصادرات المغربية إلى إسرائيل بلغت خلال السداسي الأول من 2012 خمسة ملايين دولار.

والمثير للسخرية أن التقارير تشير إلى أن من بين المحاصيل الزراعية التي تستوردها العراق من إسرائيل التمر، على الرغم من أن العراق كان أحد أهم المصدّرين لهذا المنتج، إذ بلغت قيمة واردات العراق من التمر المنتج في إسرائيل 39 مليون دولار سنة 2011.

وحسب نفس التقرير الإسرائيلي فإن سبب تراجع حجم التبادل التجاري مع دول الاتحاد الأوروبي في المقام الأول يعود إلى الوضع الاقتصادي المتردي الذي تعرفه غالبية الدولة الأوروبية من جهة، وبالنظر لاعتراض الدول الأوروبية على السياسة المنتهجة من طرف إسرائيل في الضفة الغربية، من جهة أخرى، في تأكيد على أن الدول الأوروبية ماضية في تطبيق العقوبات المفروضة على إسرائيل حيال سياسة الاستيطان، على اعتبار أن جزءا كبيرا من المنتج الزراعي الموجه للتصدير يتم إنتاجه في المستوطنات التي تعتبرها الدول الأوروبية أراضي متنازع عليها.

ويأتي هذا التقرير في ظل صعود تيارات إسلامية لسدة الحكم في كل من مصر والمغرب، إلا أن ذلك لم يمنع من استمرار التبادل التجاري بين الدولتين وإسرائيل، إذ على الرغم من تجميد مصر للعلاقات التجارية رسميا، إلا أن التقارير الإسرائيلية تشير إلى استمرار العلاقات الاقتصادية مع مصر، على غرار مستحقات مرور السفن الإسرائيلية المتجهة من وإليها عبر المخارج البحرية المصرية، مثل قناة السويس. أما فيما يتعلق بالمغرب وعلى الرغم من تأكيد الحكومة الحالية، التي يقودها حزب العدالة والتنمية الإسلامي، التزامها بالقرارات الصادرة عن الجامعة العربية لوقف أي تبادل تجاري مع الدولة العبرية، إلا أن الإحصائيات الإسرائيلية تشير إلى استمرار التبادل التجاري بين البلدين، ما جعل السلطات المغربية تحاول تبرير ذلك بأن بعض المستوردين يلجأون إلى  »طرق ملتوية » من أجل دخول الأسواق المغربية، مع الإشارة إلى أن الصادرات المغربية إلى إسرائيل بلغت خلال السداسي الأول من 2012 خمسة ملايين دولار، فيما بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وإسرائيل، خلال السداسي الأول من عام 2012، حوالي 85 ملين دولار، 30 مليون منها صادرات مصرية إلى إسرائيل مقابل 55 مليون واردات من البضائع الإسرائيلية، وفقا للإحصائيات الرسمية الإسرائيلية

Escribir un comentario


Código de seguridad
Refescar