Radio Alhoceima Alhucemas Amazigh Rif Maroc Morocco Maghreb Tamazgha

Tu Tienda Amiga - Tienda de decoración del hogar

الأخبار باللغة العربية

Imprimir

- Muerte de un bebe en una clinica privada de Alhucemas por falta de cuidadoوفاة الرضيعة التي تعرضت للإهمال و التقصير بإحدى المستشفيات الخاصة بالحسيمة

Escrito por Rifpresse on .

Bebe_PrematuroMuerte de un bebe en una clinica privada de Alhucemas por falta de cuidadoتوفيت وهي رضيعة خرجت من بطن أمها، استنشقت هواء الدنيا لدقائق معدودة قبل أن ترى الموت بإحدى المستشفيات الخاصة بمدينة الحسيمة.
إنها النهاية الحزينة للقصة التي سبق أن تطرقنا إليها حول الرجل الذي رافق زوجته من مدينة إمزورن إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس و هي حامل في شهرها التاسع و دماء رحمها تسيل على عتبة المشفى، ليتفاجأ بأبواب المستشفى الجهوي "يا حسرة" موصدة و هو خالي من أي طبيب مختص في الودلاة.

و بقي هذا المواطن شارد الذهن يحاول إيجاد حل ينقذ به ابنته و زوجته من خطر الموت الذي يحدق بهم جراء الإهمال و التقصير الكبيرَيْن للأطباء المعنيِّين الذين غادروا المستشفى قبل يوم من حلول عيد الأضحى المبارك تاركين المواطنين في ورطة بتزكية من المندوب الإقليمي للصحة.

ذهب هذا المواطن البسيط الذي لا حول له و لا قوة لبيع حلي زوجته لعلى وعسى يكفيه لتسديد مصاريف ولادة زوجته بخير وسلام بإحدى المصحات الخاصة بالمدينة، ليفرح بمولوده الجديد كما يفرح الأطباء بأطفالهم و كما تفرح وزيرة الصحة بأولادها ..، إلا أنه خرج وهو بائس و حزين لا يفكر في شيء سوى النتقام من كل ذلك الكم من الأطباء بالمستشفى الجهوي محمد الخامس الذين لا ينفعون في شيء غير تبذير ميزانية الدولة و إلحاق الضرر بالمواطنين بدون ضمير ولا إنسانية.

إذن هذه الرضيعة هي أولى ضحايا العيد بعد أن وافتها المنية جراء التقصير و الإهمال اللذان يتعرض لهما مواطنو إقليم الحسيمة والجهة ككل في مثل هذه المناسبات بشكل خاص، و يبقى السيد نور الدين والد الرضيعة المتوفاة هو أول رجل قرر الوقوف في وجه هؤلاء المرتجفين بعد عزمه على رفع دعوة قضائية ضد المستشفى و ضد كل من يتحمل تابعات وفاة ابنته جراء الإهمال و التقصير في أداء الواجب.

و بهذه المناسبة الأليمة يتقدم طاقم موقع "ريف بريس" إلى عائلة السيد بالمرابح نور الدين، بأحر التعازي و المواساة راجين من الله تعالى أن يسكن الفقيدة فسيح جنانه و أن يلهم ذويها الصبر والسلوان، إنا لله و إنا إليه راجعون.

Escribir un comentario


Código de seguridad
Refescar