الأخبار باللغة العربية

Imprimir

ساكنة أجدير تعلن رضاها عن مشروع السواني بعد التوصل لاتفاق يرضي جميع الأطراف

Escrito por rifpresse on .

Proyecto Suaniأثناء استطلاعات رأي أجرها موقع " ريف بريس" الإخباري بمنطقة أجدير التي تشهد نوعا من "المعارك" خلال الفترة الأخيرة حول ما بات يعرف بمشروع السواني الذي يعرف خلافا حول نوعية المشروع المقام بالمنطقة، مما جعل "لجنة متابعة مشروع السواني" تنبثق من وسط فعاليات المجتمع المدني و حملت من خلالها السلطات مسؤولية متابعة المشروع و هيكلة إنجازه.

و بعد نقاشات وإحتجاجات عرفتها منطقة السواني و حروب إعلامية كبرى على المستوى المحلي و الوطني و كذلك الدولي، دخلت اللجنة في حوار مع الأطراف المسؤولة و الشركة المعنية بالأمر و طرحت من خلاله شروطا مهمة تروم إلى أولوية استفادة ساكنة أجدير من المشروع و ضرورة احترام المواثيق الدولية بشأن البيئة و إنجاز جميع الدراسات المرتبطة بهذا المشروع الجيوتقنية، الهيدروليكية، الصرف الصحي، مصادر التزويد بالماء، التأثير على البيئة، نوع البنايات الممكن إقامتها بالمكان، الاستبارات الأركيولوجية قصد التحديد الدقيق للموقع الأثري لمدينة المزمة التاريخية.

ست نقاط موضوع حوار جاد و مسؤول جمع بين لجنة متابعة مشروع السواني و السلطات الإقليمية و الشركة المعنية أواخر الأسبوع الماضي بمقر ولاية الحسيمة الذي ترأسه السيد والي جهة تازة الحسيمة تاونات، و توصل إلى اتفاق نهائي لاحترام كل البنود التي سطرتها لجنة متابعة مشروع السواني، و بعد هذا "الانتصار" الكبير دعت اللجنة التي تتبع المشروع إلى عقد لقاء تواصلي مع ساكنة أجدير بالخيمة التي نصبتها عند بلدية أجدير لإبلاغ الساكنة على آخر المستجدات التي نتجت عن الحوار.

و أثناء اللقاء التواصلي الذي حضره رئيس بلدية أجدير عبد الإله الحتاش، قال هذا الأخير في مداخلة ردا على عبد الحكيم الخطابي الرئيس السابق للجماعة و المعارض بالمجلس الحالي، أن المشروع في فترته الحالية موافق عليه روحا و جسدا بمعنى أن الانتصار الذي حقق بفضل اللجنة هو مكسب للجميع و لساكنة أجدير خصوصا، و قال الحتاش في مداخلته، أن المنطقة لديها أزيد من 80 بائمة من الشباب المعطل إضافة إلى مجموعة من الأسر حالتها الاجتماعية ضعفية ومع العلم أن منطقة أجدير لديها مؤهلات كبرى في مجال السياحة الشاطئية و المناظر الخلابة التي يشهد لها آلاف السياح الذين يزورون المكان كل عام.

و أكد الحتاش على وجود أشخاص لديها نية شريرة اتجاه المشروع و يسعون إلى قطع الرزق على ساكنة أجدير، و لم يسلم اللقاء من الاستغراب و الاستنكار لساكنة أجدير ، حول سلوكات حكيم المسعودي الذي يوجد في موقع المعارضة بجماعة أجدير، الذي قاد حملة انتخابية سابقة لأوانها بأعوام على رئيس البلدية بحيث يسعى إلى نشر العدوانية و الحق اتجاه المشروع الذي سيجمع المنطقة من التهميش و ينقص من نسبة البطالة بالمنطقة.

و في استطلاعات رأي أجرها موقع " ريف بريس" حول المشروع، تبين أن أغلب ساكنة أجدير بأطفالها ونساءها و شيوخها يؤيدون المشروع في فترته الحالية، حيث أن نصف مداخيل العقار ستستفيد منه منطقة أجدير لتهئية قنوات الصرف الصحي و تزفيت الشوارع و مد بعض المناطق بالتيار الكهربائي و الماء.الصالح للشرب...